“تفاؤل” تنمي مهارات التعامل مع مرضى السرطان لدى الأخصائيين بدورة في…

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

نظّمت جمعية مكافحة السرطان الخيرية بالأحساء “تفاؤل”، دورة في الطب التلطيفي، انطلقت يوم الثلاثاء الماضي، وامتدت لثلاثة أيام، في فندق قاردن بلازا بالأحساء.

وقد جمعت هذه الدورة أربعة أطباء متخصصين في الطب التلطيفي من مدينة الملك فهد الطبية بالرياض؛ للتعريف وشرح أهداف الطب التلطيفي، وما يقدمه من خدمات لأصحاب الأمراض المستعصية كالسرطان، مستهدفة تنمية مهارات الأخصائي النفسي والاجتماعي والمرشد الديني في التعامل مع مرضى السرطان بتقديم معلومات وتطبيقات عملية.

ففي اليوم الأول، الذي قدّمه استشاري الطب التلطيفي الدكتور محمد أبوسعدة، عرّف فيه الطب التلطيفي، موضحًا أنه معني بعلاج المصابين بالمراحل الأخيرة من المرض، منبهًا بأهمية دور الطب التلطيفي في رعاية الجوانب النفسية للمريض وعائلته، مشيرًا إلى أن رعاية الطب التلطيفي لعائلة المريض تستمر لما بعد موت المريض بستة أشهر.

في حين تناول رئيس الطب النفسي بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور علي جرعتلي، في اليوم الثاني، العلاج النفسي، ومدى تأثير العقل على جسد الإنسان، لافتًا إلى أن العقل البشري سلاح أيدلوجي مهم قادر على إحداث تغييرات فسيولوجية بالجسم؛ بل إن بعض الأمراض ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالاضطرابات النفسية لدى المريض.

أما اليوم الثالث والأخير فقد شهد تطبيقات عملية قدّمها أخصائي اجتماعي أول دكتور طلال الأسمري؛ لتطبيق ما تم أخذه نظريا بالمحاضرة بطريقة عملية، في حين قدّم استشاري إرشاد المرضى الدكتور فوزي العودة، من الجانب الديني عن الرعاية التلطيفية، وكيفية احتواء المريض من الجانبين الروحاني والديني وما له من آثار كبيرة قادرة على تحسين نفسية المريض.

وفي كلمته في ختام الدورة، أعرب رئيس مجلس إدارة الجمعية محمد العفالق، عن شكره لكل من بذل جهدًا لنشر المعلومات وتثقيف الممارسين الصحيين، مثنيًا في ذات الوقت على الحضور الذي وصفه بالمميز، وخص بالشكر أطباء مدينة الملك فهد الطبية؛ لحضورهم وتقديم هذه المعلومات المهمة والثرية.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق