4 فئات ممنوعة من تلقي لقاح كورونا.. تعرف علي السبب!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأ التطعيم ضد فيروس كورونا على قدم وساق في جميع أنحاء العالم، ومع ذلك فإن اعتباره لقاحًا تجريبيًا، تم تطويره بطريقة غير مسبوقة، يعني أيضًا أن هناك مجالًا للفشل والآثار الجانبية على بعض الحالات، وهناك أشخاص معينة ممنوعة من تلقي اللقاح.

 

 

وحسب موقع "timesofindia"، يُقال عادةً إن اللقاحات تحمل بعض الآثار الجانبية المتفاعلة، إلا أن بعضًا منها قد يكون أكثر حدة أو خطيرًا بالنسبة لبعض الأشخاص المعرضين للخطر ويعرضهم لمضاعفات.

 

 

هؤلاء هم الأشخاص الذين يجب أن يكونوا حذرين وواعين بشكل مضاعف قبل الحصول على اللقاح الآن:

 

 

1- مرضى الحساسية

من بين جميع الآثار الجانبية والمضاعفات التي ظهرت في العلن الآن، كانت أخطرها للأشخاص الذين يعانون من الحساسية، كما أدت لقاحات اللقاح إلى دخول الأشخاص إلى غرفة العمليات، حيث يعانون من التعب والصدمات والتورم وردود فعل التهابية أخرى، وبالتالي قد يؤدي الحصول على لقاح كورونا إلى زيادة الخوف لدى أولئك الذين لديهم تاريخ سابق أو معروف من الحساسية.

 

 

2- الحوامل

لا يوجد دليل يشير إلى أن لقاح فيروس كورونا لن يكون آمنًا للنساء الحوامل، ومع ذلك فإن إعطاء اللقاح مخالف للحكم العلمي، وذلك لأن النساء الحوامل يعتنين بإنسان آخر، في مراحل نمو حيوية، ولديهن مناعة أقل أيضًا.

 

 

يعد تطوير لقاح للحوامل أيضًا مهمة أصعب لأنه يتطلب مزيدًا من الدقة وتغيير الجرعات في بعض الأحيان.

 

 

3- الأطفال

تطعيم الأطفال هو وسيلة جيدة لحماية صحتهم وفي السيناريو الحالي، يمهد الطريق أيضًا لإعادة فتح المدارس والمؤسسات التعليمية بشكل آمن، ومع ذلك فإن لقاح COVID، الذي لم يخضع لاستخدام الأطفال، قد يكون غير مناسب لجهازهم المناعي، الذي لا يزال في طور النمو والجرعات غير المختبرة قد تجعلهم عرضة لردود فعل سلبية.

 

 

4- أصحاب مرضى الجهاز المناعي

تعني الأنظمة المعرضة للخطر المناعي أن هناك مجالًا أكبر لبعض الأدوية والمواد الكيميائية الحيوية المستخدمة في جعل اللقاح يتفاعل بشكل مختلف أو يتداخل مع الأدوية الأخرى التي تدعم صحتك، نطاقات الخطر للأشخاص الذين يعانون من أمراض مصاحبة شديدة، مثل السرطان أو أولئك الذين قد يتناولون أدوية مثبطة للمناعة، أو لديهم جهاز مناعي غير وظيفي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق