وش إجرام| "محدش يبيع مخدرات هنا".. ليلة مقتل "ميشو" بشبرا الخيمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ضاق صدر "أحمد محمد" الشاب الثلاثيني، من أفعال جاره "تاجر مخدرات"، فلم يتحمل رؤيته يروج ويتعاطى المخدرات أسفل منزله، فعنفه وطالبه بعدم الوقوف أو بيع "الكيف" في المنطقة، محدثا آياه :" محدش يبيع مخدرات هنا"، تلك الكلمات التي قالها المجني عليه، قوبلت بالعنف الفوري من "الديلر"، فنشبت مشاجرة بينهما، تجمع على إثرها الأهالي من كل حدب وصوب، وقاموا بفض المشاجرة، إلا أن رغبة في الانتقام سيطرت على المتهم، الذي عقد العزم على تأديب الضحية؛ وهو الأمر الذي تحقق بعد دقائق قليلة إذ هرول مسرعا نحو المجني عليه، وما إن وقعت عينه عليه، باغته بعدد من الطعنات أفقدته اتزانه وسقط مغشيا عليه، ليلفظ "الجدع"، أنفاسه الأخيرة.
أحداث الواقعة كشفها إخطارا ورد للواء فخر العربي مدير أمن القليوبية، من مستشفى ناصر العام، بوصول أحمد محمد من سكان منطقة بهتيم بشبرا الخيمة، والذي توفي متأثرا بإصابته بسلاح أبيض في عدة مناطق نافذة بجسده.
انتقل الرائد حازم الخيال رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، وتبين مشادة كلامية بين أحمد محمد وشهرته "ميشو" سائق أتوبيس خاص، وأحد جيرانه بالشارع ويدعى "ا.أ"، وشهرته الحرامي، والمعروف عنه الاتجار في المواد المخدرة، بسبب بيع الأخير للمواد المخدرة أمام منزل المجني عليه، فعاتبه على ذلك، فما كان من المتهم إلا أن وجه للقتيل عدة طعنات نافذة عبر سلاح أبيض "سكين" كان بحوزته، فأراده قتيلا، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق