6 أطعمة تمنعك من الإفراط في الأكل وتشعرك بالشبع لفترة أطول

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يعتمد العديد من الأشخاص إلى الآن على حبوب إنقاص الوزن وأدوية تثبيط الشهية المضرة بالصحة، لكن هناك حل أفضل للتخلص من الشعور بالجوع بتناول الأطعمة التي قدمتها لنا الطبيعة.

ويحتاج جسم الإنسان إلى العناصر الغذائية للقضاء على الشعور بالجوع، ومن المهم الانتباه إلى الوجبات التي نتناولها باختيار الأطعمة الصحية وهناك ستة أطعمة يمكن أن تساعدنا في ذلك، بحسب موقع “فيت فور فان”.

1. الزنجبيل: ويعتبر هذا النبات غذاء خارقا، فلديه تأثير إيجابي على ضغط الدم وسكر الدم وتحفيز الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى تأثيره المضاد للالتهابات، ووفقًا للدراسات، له تأثير مثبت على الشعور بالشبع والجوع.

ووجدت دراسة أمريكية بعد إعطاء غرامين من مسحوق الزنجبيل مذابًا في الماء الساخن مع وجبة الإفطار للمشاركين، زيادة الشعور بالامتلاء لدى الأشخاص والحد من الإحساس بالجوع وتقليل الشهية.

2. الألياف الغذائية المتواجدة في التفاح: يصدر الجسم تنبيها للإنسان عن طريق الشعور بالجوع عند حاجته إلى طاقة، وهنا من الضروري اتخاذ الاختيار الصحيح لتلبية تلك الحاجة.

ويحتاج الجسم إلى الألياف الغذائية، بالإضافة إلى العناصر الغذائية. فالألياف تنظم الهضم وتزيد من مدة الشعور بالشبع.

والتفاح غني جدًا بالبكتين، وهو نوع من أنواع الألياف الغذائية التي تشبع بسرعة. لذلك تناول التفاح في وجبة الفطور يعد أمرا مثاليا. وأظهرت الدراسات أيضًا أن البكتين يؤخر إفراغ المعدة وبالتالي يساهم في الشعور بالشبع لفترة أطول.

3. دقيق الشوفان لإمداد الجسم بالطاقة والحفاظ على مستويات السكر: حبوب دقيق الشوفان غنية بالألياف. وتوفر الكربوهيدرات طويلة المعقدة إمدادًا ثابتًا بالطاقة للجسم على مدى فترة زمنية أطول. وهذا يضمن الإحساس بالشبع لمدة أطول وتوازن مستوى السكر.

وأظهرت دراسة أجريت عام 2014 أنه بالمقارنة مع حبوب الإفطار الأخرى، فإن دقيق الشوفان يزيد من الشعور بالامتلاء بعد الأكل، ويقلل من الحاجة إلى تناول المزيد من الطعام.

كما بينت دراسة فنلندية أن إضافة نخالة الشوفان لوجبة الفطور يمكن أن تبقي الشعور بالامتلاء بعد الوجبة لفترة أطول. وذلك بفضل احتواء الدقيق على ألياف بيتا جلوكان.

4. العدس الأخضر: ينتمي العدس إلى مجموعة البقوليات التي تعتبر غنية بالألياف وكذلك البروتين. ويمكن أن يكون للأطعمة الغنية بالبروتين في حد ذاتها تأثير إيجابي على الجوع والشبع، فعلى سبيل المثال، يتم هضم البروتينات بشكل أبطأ من الكربوهيدرات.

وتمكنت دراسة واسعة النطاق من إظهار أن الوجبة التي تعتمد على البقوليات أدت إلى زيادة الشبع بنسبة 31٪. خاصة في حالات الجوع الحاد، كما يمكن أن تساعد في ذلك الوجبة التي تحتوي على العدس أو البقوليات الأخرى مثل الفاصوليا والحم.

ووجدت دراسة أخرى أن نوع العدس يمكن أن يكون له تأثير أيضًا. فخلصت دراسة حديثة إلى أن العدس الأخضر يزيد من الشعور بالشبع.

5. اللوز كوجبة خفيفة مثالية: يمكن أن يكون اختيار نوع الوجبات الخفيفة بين العوامل الضرورية لإنقاص الوزن بنجاح، لأنه عندما تختار وجبة خفيفة غير صحية فيمكنك تجاوز احتياجاتك من السعرات الحرارية بسرعة دون الشعور بالشبع.

وفي هذه الحالة يعد اللوز وجبة خفيفة ممتازة. حيث يوفر اللوز الدهون والبروتينات الصحية. وأثبتت إحدى الدراسات إن الإحساس بالجوع قل بشكل ملحوظ بعد تناول اللوز النيء خلال النهار.

6. الطماطم منخفضة السعرات الحرارية الحارقة للدهون: الطماطم ليست منخفضة الدهون وغنية بفيتامين أ فحسب، ولكنها توفر أيضًا عنصر الكروم، الذي يضمن الحفاظ على معدل السكر الطبيعي، وبالتالي عدم الشعور بالجوع مرة أخرى بعد تناول الوجبة بوقت قصير.

المصدر: سبوتنيك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق