«الطويلة للألومينا» تحقق طاقة إنتاجية قصوى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات، خارج قطاع النفط والغاز، أن الإنتاج الشهري الثابت لمصفاة الطويلة لتكرير الألومينا بلغ كامل معدل طاقتها الإنتاجية الشهرية على مدار الأشهر الثلاثة الماضية، وتجاوزه.

وأفادت الشركة في بيان، أمس، بأنه تم تحقيق هذا الإنجاز الذي يعزز تكثيف الإنتاج عالمياً بعد 21 شهراً من استئناف الإنتاج، بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها فريق العمل في مصفاة الطويلة، على الرغم من التحديات التي فرضها تفشي جائحة «كورونا»، فيما استغرقت بقية مصافي الألومينا حول العالم ثلاثة أعوام أو أكثر للوصول إلى هذا المستوى من الإنتاج في العقد الماضي.

وتمت مراعاة معايير السلامة بشكل كامل أثناء العمل لتحقيق هذا الإنجاز في مصفاة الطويلة دون تسجيل أي إصابة بين الموظفين.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عبدالناصر بن كلبان: «تمكّنا من استئناف الإنتاج بكفاءة وبشكل آمن في مصفاة الطويلة للألومينا، بفضل الخطط المدروسة والتنفيذ الدقيق».

وأضاف أن بناء مصفاة الطويلة، استغرق 72 مليون ساعة عمل، بكلفة وصلت إلى 3.3 مليارات دولار (12.1 مليار درهم)، مشيراً إلى أنه تم بناء المصفاة في إطار خطط شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، التي تهدف إلى أن تصبح الشركة الرائدة والمتكاملة في إنتاج الألمنيوم من خلال التوسع الاستراتيجي في سلسلة القيمة لقطاع الألمنيوم.

يشار إلى أن الألومينا هي المادة الأولية الرئيسة التي تُستخدم في مصاهر الألمنيوم، حيث تلبي مصفاة الطويلة 40% من احتياجات الشركة من خلال طاقتها الإنتاجية التي تصل إلى طنين من الألومينا سنوياً.

وتسهم مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا في تعويض بعض الواردات، ما يسهم بدوره في تعزيز الدور الاقتصادي لقطاع الألمنيوم في دولة الإمارات، والذي يرفد الاقتصاد الإماراتي بما يصل إلى خمسة مليارات دولار (18.3 مليار درهم) سنوياً، ويسهم في توفير فرص العمل في الدولة بنسبة تصل إلى 1%.

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق