خدمات مالية.. الفرق بين الادخار والاستثمار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يكمن الفرق الرئيس بين الادخار والاستثمار في المدة الزمنية التي تحتفظ فيها بأموالك. فمن خلال الادخار، يتم حفظ الأموال تحت بند خاص لهدف معين لفترة تصل حتى سنوات عدة، وذلك وفقاً لنشرة توعوية موجهة لفئة الشباب، تمثل جزءاً من برنامج المسؤولية الاجتماعية لوزارة المالية.

إن الاستثمار يتطلب مبالغ أكبر من المال يتم استخدامها لتنمية الثروة، خلال سنوات أكثر، فبمجرد سداد كل ديونك، وتخصيص احتياطي للطوارئ، ستصبح حالتك المالية جيدة، وحينها يمكنك استخدام أموالك التي حصلت عليها بجهدك وتعبك واستثمارها في تحقيق أهداف طويلة المدى، مثل: تخصيص مبلغ تستثمره ويعود ريعه عليك عند التقاعد. لكن قد يستغرق ذلك بعض الوقت والجهد، وسنوات أو ربما عقوداً.

إن الاستثمار عادة يكون محفوفاً بالمخاطر، غير أنه يمكن أن يحقق لك نمواً أعلى بكثير من مجرد الادخار، فالمستثمر الحكيم يوزع هذه المخاطر عبر صناديق متنوعة.

وتعتبر صناديق الاستثمار المنخفضة المخاطر، وتلك الصناديق المنخفضة إلى المتوسطة المخاطر، هي إحدى الوسائل الشائعة لتحقيق ذلك. فمثلاً، يمكن لطالب في الـ20 من عمره أن يدخر 100 درهم من مصروفه شهرياً، فتصبح ادخاراته أكثر بكثير مما لو بدأ الادخار عندما يبلغ الـ30 من العمر. وسواء كان حلمك أن تبدأ مشروعك الخاص، أو أن تمتلك منزلاً، أو أن تسدد من ديونك، فإننا نشجعك على وضع استراتيجيات توفير خاصة بك، تتناغم مع ظروفك ودخلك، وتطبيقها عاجلاً وليس آجلاً.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق