أيمن الجميل: طفرة الطاقة والبناء أكبر مما كنا نحلم.. ورؤية الرئيس للتنمية تسبق الجميع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أيمن الجميل: طفرة الطاقة والبناء أكبر مما كنا نحلم.. ورؤية الرئيس للتنمية تسبق الجميع, اليوم الأربعاء 6 يناير 2021 08:46 صباحاً

قال رجل الأعمال أيمن الجميل، إن ما حققته مصر على صعيد عشرات الملفات الحيوية خلال السنوات الست الأخيرة، لا سيما فى قطاعات الطاقة والنقل والبناء والبنية التحتية والاستثمار والتصنيع، تفوق ما كان يحلم به أى مصرى أو مستثمر، وهو ما يرجع الفضل فيه إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى يملك رؤية اقتصادية وتنموية تتفوق على كل المؤسسات والخبراء، وتتدرج بسرعة وكفاءة فى تفجير طاقات مصر وزيادة معدلات العمل والإنجاز فى مسارات عديدة متوازية ومتكاملة. 

 

وأضاف رجل الأعمال البارز، أن مصر كانت تعيش أزمة واضحة فى الطاقة والبنية التحتية والاستثمار المباشر قبل العام 2014، كما كانت تشهد فوضى عارمة على صعيد إدارة ملف البناء مع توسع للعشوائيات واختراق خطوط التنظيم والتعدى على المرافق وأراضى الدولة. متابعا: "كنا نعانى من انقطاع الكهرباء يوميا، مع نقص فى الغاز الطبيعى والبوتاجاز بشكل يعوق الإنتاج والنمو الصناعى والأنشطة الخدمية، كما ضغط اتساع حيز العشوائيات على المرافق والخدمات العامة، وقاد إلى تراجع معيشة ملايين المواطنين مع تعريضهم للخطر، وكل ذلك وسط حالة من عامة من الشيخوخة وتهالك البنية التحتية وشبكات الطرق والنقل، وارتباك المنظومة القانونية الضابطة للاستثمار والتنمية، وهو ما تسبب فى خلل اقتصادى عام وعجز عن مواكبة النمو السكانى، ولم يكن أشد الناس تفاؤلا يتوقع الخروج من تلك الحالة قبل عقود من الآن". 

 

وأكد "الجميل" أن الرؤية التى اتبعتها الدولة للتنمية ربما بدت بعيدة عن استيعاب البعض لها، لكن الآن يمكن فهم تحركات الرئيس السابقة وخططه لتنفيذ المشروعات وترتيب الملفات، فى ضوء النجاحات المتحققة فعليا. لافتا إلى أن الرهان ركز بالأساس على تحديث البنية التحتية وتقوية المرافق والخدمات وشبكات الطرق، مع زيادة القدرات الوطنية على صعيد الطاقة من خلال زيادة الإنتاج الكهربائى وتحقيق اكتشافات ضخمة من الغاز، باعتبار تلك المكونات حجر الزاوية لأية تنمية أو جذب للاستثمار، وبالتزامن مع ذلك عملت الدولة على تطوير العشوائيات، ومواجهة مخالفات البناء والتعديات، والآن لدينا فوائض ضخمة من الطاقة تؤهلنا للتصدير والتحول إلى محور إقليمى مهم، مع تحقيق طفرة فى البناء والمدن الجديدة، وإنجاز مشروعات عملاقة فى الطرق والسكك الحديدية ومترو الأنفاق، وتوظيف طفرة الغاز فى تحفيز الصناعة والإنتاج وتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعى لآثاره الاقتصادية والبيئية الإيجابية، والعمل حاليا على امتلاك خارطة شاملة للتنمية والتخطيط وتوزيع المشروعات ورصد المخالفات من خلال الأقمار الصناعية، عبر المشروع الطموح الذى بدأت وزارة التخطيط تنفيذه، فى إطار تحول شامل إلى التكنولوجيا والحلول الرقمية وأنظمة الحكومة الذكية. 

 

وشدد رجل الأعمال أيمن الجميل على أن منظومة النجاح المصرية خلال آخر ست سنوات ساعدت على امتلاك اقتصاد قوى ومستقر، كان سهلا عليه أن يعبر أزمة كورونا وتداعياتها السلبية، وأن يعزز قدرات الدولة على إدارة التحديات والملفات الساخنة إقليميا دون ضغط على السوق أو إرباك المجتمع، فضلا عن جاهزية تلك الهياكل الصلبة التى عملت الدولة على بنائها وفق رؤية تنموية ومستقبلية ناضجة، لتحقيق انطلاقة أبعد وتعويض الآثار السلبية للضغوط والأزمات العالمية خلال الشهور الماضية، وكل ذلك بفضل فاعلية الإجراءات الحكومية وكفاءة إدارة الملفات الحيوية، وتفهم المجتمع والتفاف كل فئات الشعب حول الدولة وبرامجها وما تستهدفه من مشروعات وأفكار للبناء والتحديث وتطوير العمل والإنتاج، لكن الفضل فى ذلك يعود فى المقام الأول إلى رؤية رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى للتنمية والاستقلال الوطنى وامتلاك الدولة المصرية لمقدراتها وتفجير طاقاتها الكامنة، وهى الرؤية التى سبق فيها الجميع وقادهم من خلالها لتأسيس دولة وطنية حديثة وقوية وذات قدرات جبارة تتوافق مع ما يليق بمكانتها إقليميا وعالميا. 

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق