أسرار اتشار جرائم القتل «على أتفه الأسباب» بين المصريين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أسرار اتشار جرائم القتل «على أتفه الأسباب» بين المصريين, اليوم الأربعاء 6 يناير 2021 09:08 صباحاً

شهدت الأيام القليلة الماضية، عددا من جرائم القتل المروعة، التي حركتها أسباب "تافهة" لا ترقى أبدا إلى حد ارتكاب هذه الجريمة التي يهتز لها عرش الرحمن فوق السماوات السبع.

ومن شاب قتل زوجته لعدم تحضيرها الإفطار له، إلى رجل تخلص من زوجته لمطالبتها له بمصروفات المنزل، وآخر أنهى حياة أسرة كاملة، بسبب 4 رؤوس ماشية، يقضي المصريون أوقاتا عصيبة وهم يتابعون هذا التمزق والعنف الاجتماعي الخطير، الذي اتسم به عام 2020. 

"النبأ" تستعرض في السطور التالية، أكثر جرائم القتل وحشية، والتي ارتكبت لأسباب تافهة، تنم عن زيادة العنف المجتمعي، حتى كاد أن يصبح ظاهرة تهدد السلام الاجتماعي.

شاب يقتل زوجته خنقًا بسبب "مصروف البيت" بالغربية

أقدم زوج شاب في العقد الثالث من العمر على التخلص من زوجته، حيث قام بخنقها بيديه، أثناء مشاجرة بينهما، بسبب خلافات مالية وأسرية، بدائرة قسم ثاني المحلة، في محافظة الغربية.

وتلقى مدير أمن الغربية، اللواء هاني مدحت، إخطارًا من مأمور قسم ثاني المحلة، العقيد محمد فتحي، بورود إشارة من مستشفى المحلة العام، بوصول "ف. م."، 25 عاما، ربة منزل، جثة هامدة، وبها جروح متعددة في الرأس وأنحاء مختلفة من الجسم.

وكشفت التحريات، بقيادة الرائد أحمد عبد الشافي، رئيس مباحث قسم شرطة ثان المحلة، عن وقوع مشادة كلامية بين المجني عليها وزوجها، بسبب خلافات أسرية، تطورت إلى مشاجرة، قام خلالها الزوج بالتعدي على زوجته بالضرب، وخنقها بيديه، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

يقتل زوجته "عرفيا" لشكه فى سلوكها بالقناطر

تمكنت أجهزة الأمن بالقليوبية، من كشف غموض واقعة العثور على جثة سيدة داخل شقة بقرية باسوس، مركز القناطر، مخنوقة بـ"إيشارب حريمي"، وتبين أن وراء الواقعة زوجها العرفي، الذي قتلها في مشاجرة بينهما بسبب شكه في سلوكها.

وتبين للمقدم أسامة مشهور، رئيس مباحث مركز القناطر، بالفحص وجود جثة المدعوة "أ.و.ا"،21 عاما، بدون عمل ومقيمة باسوس مركز القناطر الخيرية، داخل غرفة النوم ترتدي ملابسها، وتبين وجود "إيشارب حريمي"، ملفوف حول رقبتها، وعدم وجود ثمة إصابات ظاهرية.

وبمواجهة الزوج، تبين حدوث مشادة كلامية بينه والمجني عليها؛ لشكه في سلوكها، وعلى إثر ذلك، لف "إيشارب حريمي" حول رقبتها وخنقها حتى فارقت الحياة، وتركها وفر هاربا.

يتخلص من زوجته فى إمبابة: "لقيت فيديوهات ومكالمات إباحية على موبايلها"

كانت عقارب الساعة تشير إلى الحادية عشرة صباح اليوم، حين وصل الشاب الثلاثيني مكبل اليدين إلى مقر نيابة حوادث شمال الجيزة، بالطابق السابع بالمحكمة في شارع السودان بمنطقة إمبابة، ومثل أمام محقق النيابة، الذي قال له: "أنت متهم بقتل زوجتك ولاء 24 سنة في شهر أغسطس الماضي.. هل أنت مذنب؟"، أجاب الشاب (مدحت ش.- 32 سنة- صاحب ورشة صيانة وتصليح ثلاجات بمنطقة إمبابة مسقط رأسه)، بكل هدوء: "أيوه أنا قتلتها.. كانت بتخوني، شفت على تليفونها فيديوهات جنسية، ويوم الواقعة كانت بتكلم شاب في التليفون مكالمة جنسية، وقالت ليا إن ابني الرابع مش من صلبي.

شاب يقتل زوجته بسبب الإفطار فى بورسعيد

كانت عقارب الساعة تقترب من الرابعة عصرًا، عندما فوجئت النوبتجية فى قسم شرطة المناخ بمحافظة بورسعيد، بشاب فى العقد الرابع من عمره، تبدو عليه علامات الاضطراب، وملابسه غير منظمة، وبها آثار دماء.

وبدون أن يسأله أحد، أخبر الشاب ضباط النوبتجية عن أسباب حضوره، وقال للضابط:"أنا قتلت مراتي.. ضربتها بالسكين لحد ما ماتت.. مكنتش عايزة تعمل فطار.. قتلتها".

وعقب إفصاح الشاب عن تفاصيل الجريمة، تحفظت عليه قوات الأمن، وتم إخطار مدير أمن بورسعيد ومدير المباحث بما جاء على لسان المتهم، واقتادته القوات إلى مسرح الجريمة.

بعد 11 سنة زواج.. يقتل زوجته ويسلم نفسه للشرطة بالشيخ زايد

بعد 11 سنة زواج، وضع شاب نهاية مأساوية للخلافات مع زوجته، وقتلها خنقا، وتوجه لقسم شرطة أول الشيخ زايد، وسلم نفسه وكشف عن ملابسات الجريمة، وتم التحفظ على الزوج المتهم، وحُرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.

جاء في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية أن البداية كانت بوصول شاب في العقد الرابع من عمره يبدو عليه علامات الارتباك وملابسه غير منظمة، إلى ديوان قسم شرطة الشيخ زايد، وطلب مقابلة رئيس المباحث، وعقب مقابلته، اعترف له بقتل زوجته بسبب خلافات أسرية بينهما.

وتبين العثور على جثة سيدة، عمرها 30 عاما، مقتولة ويبدو عليها آثار ضرب وخنق حول الرقبة، وتدعى "رنا " زوجة المتهم، وأنها كان تركت منزل الزوجية منذ عدة أشهر وحاول الزوج إنهاء تلك الخلافات ولكنها رفضت، ما دفعه لقتلها خنقا، داخل الشقة.

طبيب يقتل زوجته وأبناءه ويدعى سرقة منزله والعثور عليهم مقتولين بكفر الشيخ

أقدّم الطبيب أحمد عبد الله، على قتل زوجته "منى فتحي السجيني، إخصائية تحاليل، 30 سنة"، وبجوارها جثة ابنتها "ليلى"، 5 سنوات، وفي غرفة النوم، وجثة الطفلين "عبدالله" 8 سنوات، و"عمر" 6 سنوات.

وأبلغ زوج الطبيبة الشرطة عن مقتل زوجته وأطفاله الثلاثة داخل منزل الزوجية، الذي يقع ببرج عمر بن الخطاب بالطابق الخامس بحي سخا، وتبين أنه المتهم بقتلهم جميعًا لوجود خلافات أسرية، وقيدت القضية تحت رقم 502 لسنة 2019، جنايات قسم أول شرطة كفر الشيخ، والمقيدة برقم 25 لسنة 2019 كلي كفرالشيخ.

واعترف أمام هيئة المحكمة بجريمته قائلا: "أنا معترف بقتلهم لأسباب خاصة ومش عاوز دفاع، أنا اللي قتلتهم"، وسأله رئيس المحكمة بعد أن طلب إخراجه من القفص والاقتراب من منصة المحكمة، قائلا: ما سبب قتلك لزوجتك، فأجابه، أسباب خاصة وأرفض وجود محامٍ للدفاع عني، ليقاطعه القاضي، ولكن وجود دفاع لك حق دستوري لك شئت أم أبيت.

مذبحة تنهى حياة أسرة كاملة بكفر الدوار والسبب 4 رؤوس ماشية

تسبب حادث سرقة 4 رؤوس ماشية في مدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، في قتل وذبح وحرق أسرة كاملة من 7 أفراد، بعد أن اختمرت الفكرة في رأس جزار يتعاطى المخدارت ويعانى من أزمة مالية، فلعب الشيطان بعقله لسرقة هذه الأسرة، وعندما شعر رب الأسرة بالمتهم الذى بادره بعدة طعنات قاتلة ثم أنهى حياة باقى أفراد الأسرة وأشعل النيران في منزلهم لإخفاء معالم الجريمة.

ثمن كوب شاى يتسبب فى مقتل شاب بالجيزة

يعكف رجال الطب الشرعي على إعداد تقرير الصفة التشريحية الخاص ببائع فول، قتل على يد قهوجي وعاطل، بعدما اعتديا عليه بسلاح أبيض، بسبب الخلاف على ثمن مشروب من المقهى.

الجريمة التي شهدها واحد من أكبر ميادين محافظة الجيزة، وهزت مشاعر المواطنين، وأودت بحياة شاب في بداية حياته جاءت نتيجة لسبب تافه، وفى النهاية الكل خاسر القاتل والمقتول.

مدرس بالفيوم يذبح زوجته وأولاده الـ4 بسبب خلافات التنقيب عن الآثار

أقدم مدرس بمعهد أزهرى بالفيوم، على قتل زوجته وأولاده الـ4 بشقته السكنية بمنطقة المسلة بمدينة الفيوم، بذبحهم بالساطور، بعد تلقيه تهديدات من أشخاص على خلاف معه، باغتصاب زوجته وقتل أبنائه.

كان اللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم، قد تلقى بلاغا من المواطن "ط م ف"، 30 عاما، مدرس بمعهد أزهرى، بقيامه بقتل زوجته "ك م"، 33 عاما، وأبنائه الـ4، مؤكدا أن ذلك بسبب خلافه مع أشخاص ينقب معهم عن آثار، وقاموا بتهديده باغتصاب زوجته وأولاده الـ4، إذا لم يتخل عن التنقيب بمفرده.

خبراء يكشفون الأسباب الخفية للظاهرة 

بداية قال الدكتور رشاد عبد اللطيف، أستاذ علم الاجتماع ونائب رئيس جامعة حلوان لشئون التعليم والطلاب سابقًا، إن تزايد حدة تلك الأحداث يعود إلى غياب التنشئة الاجتماعية السليمة التي كانت الأساس في التربية خلال الفترة السابقة، إضافة إلى أن الرعاية والحب والتسامح من القيم التي اندثرت ولأجل ذلك تقع مثل تلك الحوادث، حيث إن "فاقد الشيء لا يعطيه"، مشيرا إلى أن الوضع الاقتصادي يساهم في تشكيل الواقع والقيم الاجتماعية التي في المجتمع.

العنف غريزة

من جانبها قالت الدكتورة إيمان سرور، استشاري الطب النفسي، إن العنف غريزة أساسية، تتولد بسبب افتقاد القدرة على السيطرة على النفس ولكن من يستطع ضبطها شخص متشبع نفسيا، ولذلك قال الله تعالي "والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس"، مشيرة إلى أن القتل لأتفه الأسباب يكون ناتجا غالبا بسبب عدم الشعور بالأمان وكثرة المشكلات التي يواجهها الناس، مضيفة أن الظروف الاجتماعية التي تشهدها البلاد من الشعور بخيبة الأمل وكثرة المشاكل من العوامل التي تدعو إلى التأرجح بين فئتين، واحدة تشعر بالأمل وأخرى لا تشعر به وهو ما يحدث خلخلة داخل المجتمع ووجود أشخاص لا يستطيعون التحكم في ذلك، مشيرة إلى أن الخروج عن الشعور بنية القتل لا يكون دائما ناتجا عن قصد.

وقال الدكتور محمد أبو ليلة، الداعية، وأستاذ الدراسات الإسلامية باللغة الإنجليزية، إن القتل من أبشع الجرائم التي في الحياة ولذلك حذرنا الله عز وجل منه فالإسلام حرم الاعتداء على النفس بشتى الصور من تعذيب أو قتل أو تمثيل بالجثة، مشيرا إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع بمكة خطب وقال "إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا". 

ولفت إلى أن ارتفاع معدلات الأمية والفقر، وراء انتشار هذه الظواهر الشاذة، والغريبة على المجتمع المصري، ومنها القتل لأسباب لا ترقى أبدا لإثارة الغضب المعتاد، وليس الوصول إلى حالة الانغلاق التي تذهب العقل، وتدفع لارتكاب الجرائم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق