ميلان يستقبل يوفنتوس في مواجهة "شائكة" لتعزيز صدارته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد أعوام فرض خلالها يوفنتوس هيمنته بشكل كبير على الدوري الإيطالي لكرة القدم، يتأهب فريق السيدة العجوز لمواجهة شائكة أمام مضيفه ميلان يوم الأربعاء في المرحلة السادسة عشرة من المسابقة، حيث يعد ميلان المرشح الأوفر حظا.

وبعد 15 مرحلة أجريت حتى الآن في المسابقة هذا الموسم، يعد ميلان الفريق الوحيد الذي لم يتلق أي هزيمة حتى الآن، ويحتل الصدارة بفارق نقطة واحدة أمام إنتر ميلان صاحب المركز الثاني بينما يحتل يوفنتوس المركز الخامس بفارق عشر نقاط خلف ميلان، وتتبقى ليوفنتوس مباراة مؤجلة أمام نابولي صاحب المركز الرابع.

واستعرض ميلان صلابته بالفوز على بينفينتو في عقر داره 2 - صفر أمس الأول الأحد في أولى مبارياته بالعام الجديد، حيث حقق هذا الفوز رغم طرد ساندرو تونالي من صفوف الفريق في الدقيقة 33 من المباراة وكذلك رغم استمرار غياب النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش. ومن غير المرجح أن يتعافى إبراهيموفيتش في الوقت المناسب للمشاركة في مباراة الغد، لكن ينتظر عودة المدافع ثيو هيرنانديز من الإيقاف.

وقال ستيفانو بيولي المدير الفني لميلان: لا نشعر بالضغوط إزاء نتائج الفرق الأخرى، ونعوض حالات الغياب من خلال اللعب الجماعي. سنركز على أداءنا أيضا في مواجهة يوفنتوس. وأضاف "نحقق الفوز لأننا نتمتع بالكفاءة، ولكن أيضا من خلال الجهد الإضافي. وإذا واصلنا جميعا تقديم هذه الجهود، يمكن أن نتطلع إلى تحقيق أهداف طموحة."

وكثيرا ما كرر بيولي التأكيد على أن يوفنتوس لا يزال المرشح للتتويج بلقب الدوري ليكون العاشر له على التوالي، لكن نظرته قد تتغير إذا نجح في قيادة فريقه للفوز في مباراة الغد وهو ما سيوسع الفارق إلى 13 نقطة.

وحقق يوفنتوس سبعة انتصارات مقابل هزيمة واحدة وستة تعادلات في الدوري تحت قيادة أندريا بيرلو الذي بدأ مسيرته التدريبية في أغسطس الماضي.

وكان صانع الألعاب السابق بيرلو قد توج بلقب دوري الأبطال مرتين مع ميلان الذي قضى ضمن صفوفه عشرة أعوام انتهت بالتتويج بالدوري في 2011، وانتقل بعدها إلى يوفنتوس وساعد الفريق في التتويج بأول أربعة ألقاب من الألقاب التسعة المتتالية للفريق في الدوري.

وعزز يوفنتوس معنوياته بالفوز على أودينيزي 4 - 1 أمس الأول الأحد، لينفض غبار أول هزيمة له في الموسم حيث خسر أمام فيورنتينا صفر - 3 في آخر مباراة له في عام 2020 .

وكان النجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو قد سجل ثنائية للفريق في شباك أودينيزي ليرفع رصيده إلى 14 هدفا، لكن فريق السيدة العجوز لم يقدم بعد المستويات المقنعة أمام الفرق المتواضعة.

وقال بيرلو: لم يظهر يوفنتوس بأفضل مستوياته. كنا عائدين من هزيمة سيئة أمام فيورنتينا. علينا التحلي بالثقة والإصرار دائما على الفوز. ويشكل الأسبوعان المقبلان مرحلة حاسمة ليوفنتوس، الذي يلتقي بعد مباراته مع ميلان، فريق ساسولو ثم يحل ضيفا على إنتر ميلان بملعب "سان سيرو" في 17 يناير الجاري. وحقق إنتر ميلان انتصارا كبيرا أمام كروتوني 6 - 2 أمس الأول الأحد، ويحل ضيفا على سامبدوريا يوم الأربعاء.

وتقام جميع مباريات المرحلة السادسة عشرة يوم الأربعاء، وستشهد أيضا لقاء كالياري مع بينفينتو وروما مع كروتوني ونابولي مع سبيزيا وساسولو مع جنوى وأتلانتا مع بارما ولاتسيو مع فيورنتينا وتورينو مع هيلاس فيرونا وبولونيا مع أودينيزي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق